التصميم الداخلي لغرف الفنادق

تصميم غرف الفنادق يعتبر عملية معقدة تتطلب مزجاً من الجمالية والوظائف العملية لتلبية احتياجات النزلاء. كما يحتاج إلى دراسة وفهم الاحتياجات من التصميم

التصميم الداخلي لغرف الفنادق

تعريف التصميم الداخلي لغرف الفنادق

يعتمد تصميم غرف الفنادق على عدة مقومات يفترض بها أن تجمع بين: المرونة والعملانية والراحة والأناقة والاستغلال الأمثل للمساحة، وكل هذه المقومات لا بد من اجتماعها سوية لتكوين بيئة إقامة فندقية مريحة ومناسبة، ودون أحد هذه العناصر سيبقى التصميم ناقصاً.

إذاً، فالتصميم الداخلي لغرف الفنادق يُقصد به عملية تصميم غرف النُزل الفندقية وتأمين مستلزماتها لتوفير مساحة إقامة مريحة وترحيبية، ويشمل سوى ذلك أيضاً عملية اختيار الأثاث والديكور والإضاءة وألوان الطلاء...

أساسيات تصميم غرف الفنادق

كما ذكرنا آنفاً، فإن للغرف الفندقية أسساً مهمة لا بد من توافرها، نذكر منها مثلاً:

تواصل معنا الان

1. استخدام المساحة بشكل فعال

وهو من الأركان المهمة في عملية تصميم الغرف الفندقية، حيث لا بد من مراعاة حاجات النزيل المتعددة ضمن هذه المساحة المتوفرة، والتي قد تكون صغيرة الحجم نسبياً، إلا أنها لا بد أن تتوفر على مكان معيشة وسرير وحمام، ومكتب أو مكان مخصص للجلوس، مع مساحة مقبولة للحركة ضمن الغرفة وبين أجزائها، وربما العديد من العناصر الأخرى.

2. اختيار الألوان والتصميم

مع اختلاف الطابع الذي تتسم به الفنادق عادةً، والذي يكسب كل فندق خصوصيته وتميزه، إلا أنه على العموم يُفترض في الفنادق استخدام الألوان الأكثر ترحيباً وجمالاً، حيث يكون لألوان الطلاء والأثاث والاكسسوارات لمساتها الواضحة في ذلك التصميم.

أساسيات تصميم غرف الفنادق

3. تجهيز الغرف بتكنولوجيا الاتصال الحديثة

وهذا الأمر لا يقتصر على الهاتف السلكي فحسب، وإنما يضاف إليه اليوم خدمات الإنترنيت السريع والشاشات الذكية، ونضيف إليها أيضاً أدوات التواصل الأخرى، مثل ماكينات الاتصال مع خدمة الغرف والنزلاء والاتصال بالشاشات الذكية...

4. استخدام أثاث مريح بجودة عالية يعزز تجربة النزيل

لا يجوز في الفنادق إهمال جودة منتجات الأثاث التي تريد تركيبها، وذلك لأن تجربة عميلك السلبية مع النوم على فراش غير مريح أو استخدام مقاعد مزعجة في أثناء الجلوس، أو افتقار الغرف لمقومات الراحة بأنواعها؛ سيجعل تخسر زبوناً محتملاً في المستقبل، بينما يمكن لتجربة الإقامة المريحة والنموذجية أن تدفع بهذا الزبون لتكرار تجربة الإقامة مرات ومرات.

5. فهم هوية الفندق والجمهور المستهدف

من الضروري بالنسبة للمصمم فهم هوية الفندق الذي يعمل على تصميم ديكوره الداخلي، فمن المعلوم أن الفنادق تختلف في نمط إقامتها في المناطق السياحية الساحلية عن نظيراتها من فنادق مركز المدينة

ومن المهم أيضاً فهم ومعرفة تطلعات الفريق المستهدف بهذه الخدمة، فخدمات رجال الأعمال في مراكز الأعمال في المدن الرئيسة لا تتشابه في كثير من الأحيان مع احتياجات السياح العاديين، وكل ذلك مما لا بد من مراعاته في أثناء عملية التصميم.

6. توفير جميع وسائل الراحة

راحة العملاء هي الهدف الأول الذي يجب مراعاته أثناء عملية التصميم والتنفيذ للفنادق، وهو أمر يستوجب دراسة التفاصيل الصغيرة الكبيرة، دون تفريط في أي من لوازم التصميم وأساسياته، وكل ذلك في سبيل توفير الإقامة المريحة بشكلها الأفضل.

7. الاستغلال الأمثل للمساحة

في أغلب الفنادق يعاني كثير من النزلاء من ضيق المساحات التي قد تكون مزعجة في كثير من الأحيان، وذلك بسبب ضيق مساحة الفندق مثلاً أو توزيع غرفه السيئ، وهنا يجد المصمم نفسه وجهاً لوجه مع هذه المشكلة التي توجب عليه استخدام الحيل الذكية لاستغلال المساحات لأكبر قدر ممكن.

التصميم الداخلي لغرف الفنادق

أنواع وأنماط غرف الفنادق

كلنا يعرف أنماط الغرف الفندقية، ولكن مصمم الديكور ينظر إليها بمنظار مختلف، فلكل غرفة دور خاص ومختلف عن الآخر.

1. الغرف المفردة

وهي الغرف التي تتسع إما لخص واحد أو شخصين، ويفترض بها أن تلبي احتياجات النزلاء بالقدر ذاته، مع تصميم متكامل يراعي كل ضرورات المعيشة ورفاهياتها.

2. الغرف المزدوجة

وهي غرف يراعى فيها عادةً التنوع، مثل الأسرّة المنفصلة والمزدوجة، واللوحات والألوان المتقاربة أو المتفاوتة... مع التركيز على كون إحدى الغرف هي الغرفة الماستر التي تتميز عن الغرفة الثاني ببعض العناصر.

3. الغرف العائلية

الغرف العائلية هي مجموعة من الغرف المنفصلة التي يجمع بينها صالة واحدة عادةً، وتكون إحدى الغرف مخصصة للأبوين بسرير مزدوج، وربما مع حمام منفصل في هذه الغرفة الرئيسة، وأما غرف الأولاد فيراعى فيها انفصال الخدمات والتصميم لتلائم الشباب أكثر، مع المحافظة على رزانة التصميم، على خلاف الحال في تصميم المنازل العادية حيث تراعى أعمار المستفيدين من الغرف.

4. الغرف المتصلة

وغالباً ما تكون عبارة عن غرفة تتصل بغرفة أخرى بباب بين الغرفتين، وهي من أنواع الغرف المناسبة للمجموعات الشبابية مثلاً، والتي تكاد تتشابه في تصاميمها كذلك.

قد يهمك: أهمية الإضاءة في التصميم الداخلي

الفرق بين تصميم غرف الفنادق وتصميم غرف المنازل

يتمثل الفرق بين التصاميم المنزلية والفندقية في عدد من الأمور، وهي فروق جوهرية بالواقع ومن الصعب تجاوزها، نذكر من ذلك مثلاً:

  • اختلاف الوظيفية بين التصميمين، فالغرف المنزلية تراعى فيها شروط الإقامة الدائمة والعائلية، وأما الغرف الفندقية فتراعي ظروف إقامة الضيوف العابرة، والتي لا تتجاوز أن تكون أياماً معدودة.
  • التصميم في المنازل العادية يراعي شخصية وأسلوب أصحاب المنزل، بينما في الفنادق فلكل فندق طابعه الخاص وعلامته التي يرغب في إبرازها في تصميمه.

تصميم غرف الفنادق

اطلب خدمة التصميم الداخلي بكافة أنواعه من خبراء معماري اكسبرت

تتنوع التصاميم الداخلية وتختلف مدارسها، وندرك في معماري إكسبيرت أهمية هذه الأساليب ورغبات العملاء المختلفة التي لها دورها الواضح في التأثير على تلك التصاميم، ونتيح لكم من خلال خدماتنا فرصة اكتشاف أحدث تصاميم الديكور الداخلي بأنواعه، من خلال ما قدمناه من أعمال في قمة الجمال والاحترافية.

نملك في شركة الخبير المعماري الكفاءة العملية والخبرة الوافية في مجالات التصميم كلها، والتصميم الداخلي منها، وبما يساعد في تحسين المساحة وإبرازها بأفضل حلّة وصورة.

ونرحب في شركة معماري اكسبرت بتواصلكم المباشر معنا، كما نسعد بزيارتكم المباشرة لمكاتبنا ومقرّ أعمالنا، للاطلاع على كل جديد، وأيضاً نرحب بتواصلكم للاستفادة من خدماتنا الاستشارية المجانية، ومن ثم خوض تجربة مميزة في تنفيذ أعمالكم الفندقية أو السكنية أو التجارية بأصنافها، وبأيدي أمهر الحرفيين ونخبة مهندسي الديكور.

تواصل معنا

مقالات مشابهة

تحرير: معماري اكسبرت©

2024-01-18 اخر تحديث   2024-01-18
48
facebook twitter whatsapp

حدد موعداً لاستشارة مجانية


يمكنك إجراء استشارتك المجانية من خلال التواصل معنا.

جميع الحقوق محفوظة لمجموعة امتلاك2024 © | سياسة الخصوصية
واتساب
form-icon تواصل معنا واتساب